مفاجأت جديدة فى قضية فتايات ال تيك توك

كشفت الأجهزة الأمنية في مصر، تفاصيل مثيرة حول ضبط فتاتي ”تيك توك“ منار سامي وريناد عماد، بتهمة تصوير مقاطع فيديو خادشة للحياء، وتقديم محتوى منافٍ للآداب العامة.


ريناد عماد


وأشارت الداخلية المصرية ممثلة في الإدارة العامة للآداب، في بيان، اليوم الخميس، إلى أن الفتاة منار سامي، دون عمل، ومطلوب ضبطها للتنفيذ عليها في قضية ”تبديد منقولات“ (بسبب زواجها وطلاقها)، وعمدت إلى التنقل بين محل إقامتها وبعض الشقق المفروشة في مناطق مختلفة؛ خشية ضبطها عقب بث العديد من مقاطع الفيديو الخاصة بها وتداولها وانتشارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأقرت منار سامي – بحسب البيان- بإنشائها قناة على موقع ”يوتيوب“ وعلى تطبيقي ”تيك توك وإنستغرام“، حيث تقوم من خلال ذلك بإعداد وتصوير وبث مقاطع فيديو ذات محتوى مخلٍ من شأنها خدش الحياء العام.

وأكدت اعتيادها ممارسة الأعمال المنافية للآداب من خلال استدراج الزبائن عبر مواقع التواصل الاجتماعي نظير حصولها على مبالغ مالية.



ونوه البيان إلى أنه عثر بحوزة الشاب الذي تم القبض عليه معها على 100 قرص مخدر لعقار التامول، ومبلغ مالي قدره 5 آلاف جنيه (310 دولارات)، و4 هواتف محمولة، وتخلّى عن سلاح أبيض كان بحوزته أثناء ضبطه، وهاتف محمول خاص بالمتهمة محمّل عليه بعض مقاطع الفيديو الخاصة بها ”خادشة للحياء“، ومبلغ مالي.

وأوضح أنه بمواجهة المتهم، أقر بحيازته للأقراص المخدرة المضبوطة بقصد الإتجار، مشيرًا إلى أنه تعرف على المتهمة المذكورة إثر وقوع حادث سير بين سيارتها وسيارة أخرى وتدخله لفض مشادة بينها والطرف الآخر.

وحول ضبط ريناد عماد، أشار البيان إلى أنها أقرت بإنشائها قناة على موقع ”يوتيوب“ باسمها وأنها تتولى من خلالها إعداد وتصوير وبث مقاطع فيديو ذات محتوى خادش للحياء بهدف تحقيق نسب مشاهدة عالية لتلك المقاطع للتربح من ورائها.

وتابع، أنها أكدت حصولها على المقابل النقدي من خلال تحويلات مالية عبر إحدى شركات تحويل الأموال.

وذكر أنه ضبط بحوزتها ”2 هاتف محمول محمّل عليهما بعض مقاطع الفيديو مصورة الخادشة للحياء“.

وانتهى بيان الداخلية، إلى أنه جارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية، واستكمال التحقيقات بمعرفة النيابة العامة.
google-playkhamsatmostaqltradent